المرأة و الرجل | 18+

المرأة و الرجل | 18+

ما سأتحدث عنه هو المألوف الغير معترف به، تلك الأفكار التي جعلت من الرخيص غالي الثمن ومن الجسد سلعة، حين دخلت الفتنة من اوسع الابواب كي تقتحم النفوس الضعيفة التي من شأنها ان تسبب ما يكفي من الخراب في العديد من نساء وشباب العصر.

ما جذبني في السنتين الماضيتين في موضوع المرأة ما يحصل في تتابعات القصص الحياتية اليومية ما جعل الامر غريب في الشكل والاختلاف وللتوضيح اكثر كلما تقدم الوقت والعصر اصبحت المرأة تختلف واصبح الرجل ارخص.

المرأة و الرجل | 18+
المرأة و الرجل | 18+

المعادلة الصحيحة هنا ليست كما يتداولها الاكثرية بأنه يقع ما يسمى في الغلطات والاخطاء المتوالية من تحفيز احد الطرفين للأخر اي انه يجب على المرأة ان تحفز رجل لكي يقع في الشبك ولكن مع تقدم الزمن اصبح الامر متوازي بل والكفة ترجح للرجل بأنه هو القوي الذي لديه كل القدرة للتحكم في المرأة والسبب هنا يذهب الى نقطتين، الأولى انه اصبح مثقف في علوم المرأة والثانية انه اصبح يعرف كيف يصطادها.

كما ان المرأة لديها الأمر ذاته من النقطتين السابقتين لكن يبقى الرجل في الطليعة نسبة الى التقدم الذي نراه، وبينما تفكر المرأة بأنها المخلوق الخارق الا انها ابسط مما يتخيله العقل، ولا ادعي انني اعرف عقلية المرأة ولكن ما أعرفه حقاً هو ما تحتاجه والى ماذا تنظر وكيفية تحديد الاتجاه الذي تسلكه او تختاره، وهذه الخبرة التي املكها ليست من علوم مدروسة وانما من احاديث الشارع والمقاهي مع المثقفين واصحاب الخبرة من النوعين الايجابي والسلبي.

ربما تجد الامر مليء في السخرية انما هو حقيقة سوف تتابعها وتقتنع فيها بالرغم من مرارتها وغرابتها في نفس الوقت، وهنا اتحدث عن المرأة الطبيعية التي تتواجد في كل البيوت مثل امهاتنا واخواتنا وزوجاتنا وغيرهن من القريبات منا، فإذا كنا كذلك سوف ندخل في صلب الامور بجدية لأن رابط الدم غالي علينا بينما رابط التراب قد نحلله بأي طريقة نريد لكي نستمتع ونستفيد فقط.

المرأة و الرجل | 18+
المرأة و الرجل | 18+

هناك عدة نقاط مهمة جداً في كل النساء من اولهم الى اخرهم و أول هذه النقاط هي حصانة الاخلاق وعلى الرجل تفهم المرأة قبل ان تبدأ المرأة في تفهم الرجل، حتى ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد تحدث في هذا الامر حين قال “استوصُوا بالنِّساءِ خيرًا ؛ فإنَّ المرأةَ خُلِقَتْ من ضِلَعٍ ، وإنَّ أعْوجَ شيءٍ في الضِّلَعِ أعْلَاهُ ؛ فإنْ ذهبْتَ تُقِيمُهُ كسرْتَهُ ، وإنْ تركتَهُ لمْ يزلْ أعوَجَ ؛ فاسْتوصُوا بالنِّساءِ خيرًا”.

وهذا من المنطق لأن القوة البدنية عند الرجل والمنطقية في درجات اعلى لديه من المسؤولية، وثاني الأمور التي يجب مراعاتها والاهتمام فيها هي الكفاءة مابين الجنسين واعلم ان هناك اختلافات مابين الاثنين ولكن من الامثلة انه في بعض الاحيان يقوم الرجل بفعل غير منطقي بسبب انه رجل وانه يستطيع فعل ما يريد، بينما المرأة لا تستطيع لأنها عورة وهذا الفكر انتقل مثل فايروسات العقل من جيل الى جيل قد توارثوا الفكرة بكل عنف الى ان اصبح الجيل الاخير يأخذها على منطق العبدة وليست المرأة ونسي ان أمه التي انجبته هي ايضاً إمرأة.

وثالثاً الاهتمام، وقد تستغرب اذ قلت لك ان جل ما تريده المرأة فقط هو الاهتمام ولا تطلب غير ذلك واذ وجدت منك الاهتمام لن تتجرأ على طلب اي شيء منك والسبب هو مراعاتك لها في موضوع الاهتمام.

جميعنا نحب الاهتمام بغض النظر إمرأة او رجل ولكن عند المرأة هذا الامر مقدس فوق العادة، حتى هي ربما لا تعرف ذلك ولكن الاهتمام قد يغيرها من حجر صوان الى اسفنج.

ومعرفة هذه النقاط من بعض الرجال المثقفين المنافقين منهم وليس الجميع، جعل من المرأة فريسة سهلة الاصطياد في المقابل جعلت العديد من النساء تشعر في الحب والرخاء لأنها وجدت هذه النقاط مع شريك حياتها ما جعلها تنطلق في الطريقة الصحيحة، فأن الامر متوازن نوعاً ما.

الحُب… مصيبة معرفة المعنى دون فهمه وهذا ما يقع فيه الكثيرين من الجنسين لأن الحُب ينقسم الى عدة نقاط مثلاً منها حب المال او حب الجمال او حب الذكاء او حب المركز او حب الغريزة او حب الشهوة او حب التصنع او حب الغاية….الخ.

المرأة و الرجل | 18+

وعلمياً حسب الأغريق…

تم تصنيف الحب الى ثمانية انواع وهي:

  • الحب الغير مشروط
    هو الحب الذي يُؤثر فيه الشخص غيره على نفسه وينكر ذاته ويتخلّص من الأنانية في سبيل إسعاد الغير، واعتقدوا قديماً بأنَّ هذا النوع من الحب نادرٌ لأنَّ القليل من الناس يشعرون به لفترةٍ طويلةٍ من الزمن.
  • الحب الرومانسي
    هو الحب المرتبّط بالمشاعر، والشغف الجسدي الذي يمكن أن يُفقد الشخص السيطرة على نفسه.
  • الحب العاطفي
    هو الحب الذي يشعر به الإنسان تجاه غيره من الناس مثل الأصدقاء، وقد بيّن أفلاطون بأنَّ الانجذاب الجسدي تجاه شخصٍ ما لا يعني الحُب بالضرورة، ويُطلق على هذا النوع من الحب أيضاً الحب الأفلاطونيّ.
  • الحب الجسدي
    الانجذاب الجسديّ الشهوانيّ الأقرب إلى مفهومنا العصريّ عن الحب، وهو من أنواع الحب الذي يشبع رغبة الإنسان في الإنجاب والبقاء.
  • الحب العائلي
    موجود بين الأهل والأبناء، والذي يبرز أكثر عند الأطفال الصغار، ويشير هذا الحب إلى الشعور الذي ينشأ عن عن الألفة والمحبة والتبعية، وعندَ مرور الوقت يتحوّل الحب الجسدي الى الحب العائلي.
  • الحب غير الملتزم
    اللعوب، وهو يعبّر عن حب الإنسان لأشياءَ معينة مثل الموسيقى، أو الرقص، أو البحث عن المزيد من المرح والمتعة من خلال الحب ومن دون أية التزاماتٍ وقيود.
  • الحب العملي
    هو شعور الحب الذي يعتمد على القرارات العملية، والعقلية، والواجبات، والمصالح، والأهداف المشتركة، وهو أكثر شيوعاً في الزواج التقلديّ المدبّر، والزواج السياسي الذي له مصالح محددة.
  • حب الذات
    الذي يمكن أن يكون صحياً أو يمكنه أن يدمّر حياة الشخص؛ إذ يمكن أن يصل حب الذات إلى الغرور والغطرسة فهو أمرٌ غير طبيعيّ، ويمكن أن يؤدي إلى دمار الشخص أو أن يصبح له أعداء، أمَّا حب النفس المعتدل مثل تقدير الذات هو أمرٌ طبيعيٌ وصحيٌ للإنسان، فحب الذات يساعد الشخص على تقبّل نفسه، ويحسّن من صحته الجسدية والعقلية، ويمكن تعزيز هذا الحب من خلال تخصيص الوقت الكافي للنفس، والقيام بنشاطاتٍ معينة مثل التذكير اليومي، وأداء تمارين التأمّل، وكتابة المذكرات، وغيرها من النشاطات.

التعريف العام للحب

هو مجموعة متنوعة من المشاعر الإيجابيَّة والحالات العاطفية والعقلية قوية التأثير، تتراوح هذه المشاعر من أسمى الأخلاق الفاضلة إلى أبسط العادات اليوميَّة الجيدة، المثال على اختلاف وتنوُّع هذه المشاعر أنَّ حب الأم يختلف عن حب الزوج ويختلف عن حب الطعام، ولكن بشكل عام يشير الحب إلى شعور الانجذاب القوي والتعلُّق العاطفي.

المرأة و الرجل | 18+
المرأة و الرجل | 18+

أحياناً يُعبِّر الحب عن الفضائل الإنسانيَّة التي تتمثَّل بالتعامل الحسن ومشاعر الإيثار والغيريَّة والعمل على سعادة الآخرين وتحقيق الخير العام، كما يمكن أن يصف التعامل العاطفي مع بقية البشر أو الحيوانات أو حتى النفس.

يعدّ الحب بأشكاله المختلفة أساس العلاقات الشخصية بين البشر، وبسبب أهميته النفسية يعدُّ واحداً من أكثر الموضوعات شيوعاً في الفنون الإبداعية، ويُفترض عادةً أنَّ وظيفة الحب أو غايته الرئيسيَّة الحفاظ على النوع البشري من خلال التعاون معاً ضدَّ الصعاب والمخاطر والمحافظة على استمرار النوع.

وبغض النظر عن التصنيف للحب اعلاه الا ما نريد الحديث فيه هنا هو الحب الحقيقي الذي يبنى على مشاعر حقيقية فارغة تماماً من التصنع والنفاق، التصنع الذي من شأنه تدمير اي علاقة مهما كانت لأن العيوب تنكشف مع الوقت.

وكثيراً ما يحدثني احدهم عن علاقة انتهت بعد الاشباع الغريزي او بعد الانتهاء من الهدف الرئيسي في هذه العلاقة والعديد ممن ارتبطوا بعد قصة حب اصبحوا مثل الدمى تحت سقف واحد.

فإذا رجعنا الى التصنيف الاغريقي للحب اعلاه سوف نجد ان كل الاصناف السلبية تتكرر بكثرة اكبر من الايجابية، واذا كنت اريد ان اعطي نصيحة لكلا الجنسين الرجل او المرأة في حسن الاختيار فإني احثهم ان يتم اختيار الشريك حسب العقل والثقافة وقوة الدين لدى هذا الشريك.

لماذا؟

حديث أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: “تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، ولجمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك”.

الجمال زائل والمال زائل وكل ما يفكر فيه الاكثرية زائل وانما شيء واحد لن يزول الا وهي ثقافة العقل ورزانته، وقوة الدين ومبادئه سوف تجعل من هذا الشريك انسان رائع في العديد من المواصفات وبالطبع الكمال الى الله وحده لا شريك له لكن من الرائع ان تحصل على شريك توجد فيه 8 من 10 نقاط بدلاً من شريك لديه اقل من ذلك وتقع في حسرة الاختيار والقهر الى فترة لا تعلم متى سوف تكون جريء بما فيه الكفاية لكي تنهي تلك العلاقة المسمومة.

في الزواج قد تتزوج المرأة عن حب والرجل كذلك لكن رغم ذلك قد لا تستمر العلاقة الزوجية طويلاً مما يذهب بها الى الاستمرارية الصمتاء او الى الانفصال او الى فك تلك القيود والروابط الزوجية، وتوجد العديد من اسباب الفشل في العلاقات الزوجية الا ان اهم تلك الاسباب التي تقتل لفت النظر والحب ومن الاسباب التي تكون فيها المرأة هي المسؤولة في فشل الزواج، عدم مواكبة حقيقتها اي بمعنى اخر عدم بقاء اهتمامها في ذاتها كما هو دون اختلاف وكذلك الامر يحصل عند الرجل.

ومن الاسباب ايضاً عدم احترام كلاً منهم الطرف الاخر في موضوع لفت انظار العيون عليهم، مثلاً تلبس المرأة اجمل ما لديها وتخرج لتجعل عدد لا نهائي من الرجال في لذة للحصول عليها ويفعل الرجل ذلك لكن بأسلوب مختلف.

سلوك المرأة هو من اكثر ما يثير الرجال في البدايات وسلوكها هو الذي يجعلها تحصل على زوج، فإن المرأة التي تسلم نفسها الى رجل بادعاء انه حب الحياه قد يكون ذلك فخ ينتهي بعد زوال الغريزة الحيوانية عند الرجل ويبدأ النحيب عند المرأة (لن يتزوجها بعدما تذوقها).

كما ان المرأة التي تكذب لا يمكن الوثوق فيها ابداً وهذا امر اراه معاكس في الرجال، لان المرأة التي تكذب قد يكون في الامر عوامل عديدة منها قد يؤدي الى الخيانة اما الرجل حتى ولو كذب فإن اسهل ما يكون على المرأة معرفته اثناء الكذب وهذه غريزة وفطرة فيها مما يجعل الامر يرجح في كفة المرأة حين يأتي الامر الى كشف الكاذب (لديها كاشف للكذب في تركيبة دماغها).

المرأة و الرجل | 18+
المرأة و الرجل | 18+

للمتزوجين فقط

من المصائب ايضاً عدم التوافق او التكافئ الفكري، ومن اهم ما يكون والتي اراها من اكثر الاسباب اهمية هي علاقتهم في الفراش التي قد تدفع احدهم او كلاهم الى النفور وعدم الاهتمام الذي يؤدي الى الهجر لاسيما وان كان احدهم بارد الشعور والعواطف في علاقة الفراش.

الثقافة الجنسية تعد من اهم مايكون في العلاقة الزوجية بالأخص انها تعد من مقومات الزواج الناجح، لقد تحدثت مع عدد كبير جداً من الرجال وقد كانت المصيبة انهم يظنون بأن لديهم ثقافة جنسية وفي الواقع هُم يملكون 5% من منطق المتعة الجنسية والباقي غير منطقي لأنهم يظنون ان شريكتهم تشعر في المتعة بينما في الواقع هي تُمثل انها تستمتع وتعد ايامها الى ان تموت في حسرة.

وسأتجرأ اكثر وادخل في هذا الموضوع الذي بعد بحثي البسيط بين الرجال وجدته السبب الرئيسي في زوال العلاقات، حين كنت اسأل الرجال ماذا تفعل عند المعاشرة ماهي البداية؟ كان الجواب قُبلات ثم الغوص!، ثم….. ثم ينتهي العوم بعد الارتعاش… فقط.

اذن انت تشعر في السعادة بينما شريكتك هي اداة فقط و لا تملك شعور او مشاعر؟

بل تملك وتكون في اوج سعادتها.

وهذا الظن الغالب عن الكثيرين ان المسكينة تكون في اوج سعادتها وفي الواقع هي تبكي من داخلها لأنها بقيت شعلتها مضيئة وتحتاج الى اطفائها وهذا الامر يجلب التعاسة الى العلاقة والمشكلات العديدة ناهيك عن الفراق.

بؤس، هذا ما تعانيه المرأة مع الرجل قليل الثقافة الجنسية، في الواقع كم اتمنى الحديث بواقعية الكلمات والاحرف الا ان الاخلاق تمنعني واعتذر عن الوارد في الحوار، لكن اين ذهبت المداعبة والقبلات الساخنة واللعق والعض واللمس والتنهيدات والعناقات والاساليب الكثيرة من العنف الراقي!، اين اللذة؟ المتبادلة.

مازلت لا اعلم كيف لرجل ان يشعر في المتعة دون التاكد من هلاك شريكته في حضن المتعة، وما اظنه حقاً انه قليل الاحاسيس القريبة لو ان يكون حيوان يفرغ طاقاته ويلبي غريزته فينتهي ويذهب في سبيله.

لن اتحدث اكثر في الثقافة الجنسية الى ان اجد الطريقة المناسبة في صياغة الكلمات وربما اكتب عنها في المستقبل، جل ما اعرفه ان على الرجل معرفة لغة الجنس لدى المرأة من اصابع قدميها الى شعر رأسها، ان يحترف كل سنتمتر فيها ثم يعلمها المبدأ نفسه.

المرأة و الرجل | 18+
المرأة و الرجل | 18+

رجوعاً الى الأسباب التي من شأن الرجل ان يكون سبباً في فشل العلاقة، ومنها الامتناع او الاسراف وعدم المنطقية في علاقة الفراش، كما انه يمكن للرجل ان يكون قاسي بدون مبرر ناسياً انه يتعامل مع مخلوق ناعم بكل غطرسه، كما ان افشاء الاسرار في العلاقة قد يبدو سيئاً جداً، كما اذ كان بخيلاً في المشاعر بشكل عام ويفتقد الى العاطفة والعديد من الاسباب الاخرى…الخ.

للأسف بالرغم من التقدم الذي نشهده الا ان حتى المثقفين من الرجال لا تخلوا ذواتهم من العديد من السلبيات، ان من طبيعة الرجل المُحب اذا عملت زوجته في بيئة عمل مختلطة لا يستطيع ان يكف عن التفكير في راحة زوجته ومن طبيعة الرجل الخائن في نفس الموضوع سوف تهتز ثقته في نفسه الى حد سؤالها عن اخلاصها ووفائها له خارج المنزل او اثناء عملها.

كثيراً ما تتحطم العلاقات بسبب عمل المرأة او تفوقها على الرجل ثقافياً ويحصل ذلك فقط في حال كان الرجل يعاني من ضعف في ثقته لذاته وضعف في شخصيته، عن نفسي تزوجت انثى تفوقني في الثقافة واسألها كثيراً عن المراجع كما استشيرها دائماً في المنطق وعن حديث الفلاسفة واجد ما يسرني وارى هذا الامر جميل لأن علاقتنا فيها حب الذكاء، هي تقرأ وانا اكتب هي تعشق الفلسفة وانا اعشق التفكير وما يزيد جمال العلاقة انني ارى الاشياء من عيونها ثم انقلها لنفسي وفي هذا اجد رؤية مزدوجة لأي موضوع ما يجعلني محترف التفكير في العديد من المواضيع وهذا امر لن يفهمه الا من تزوج امرأة مثقفة.

الامر ليس تحدي اذا كانت شريكة حياتك اعلى منك ثقافة والصحيح ان تستغل هذه الحسنة في العلاقة الى ان تتحسن انت الى مالا نهاية، لا شك بأن هناك نوع من النساء يجعل الرجل يشعر بأنه اقل ثقافة منها وهذا يدل على غباء تلك المرأة بالرغم من ثقافتها فأنها ستفقد الرجل الخاص فيها قريباً مهما اصلحت في العلاقة.

هناك انواع عدة من الجنسين، عدد في النفسيات لا ينتهي وبما اني رجل كتبت عن المرأة اكثر لأن وجهة نظري لها قد تكون منطقية اكثر فيما لو كتبت عن الرجل.

ولن ينتهي الحديث في المرأة او الرجل حتى وان كتبت مجلداً من ألف صفحة، و على المهتم في الامر البحث عما يريد ويقرأ الا انني ما اكتبه هو ما افكر فيه وما اراه مؤثر ومهم بشكلٍ ما.

إقراء للكاتب رمزي الصقار
البغاء والاباحية: توظيف ذاتي والطلبات تتكدس!
لغة الجسد : اقرأ جليسك

رمزي الصقار

المدير التنفيذي لموقع زين بوست، كاتب ومفكر.

View All Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *