ازمة ربع العمر

ازمة ربع العمر

هناك ما نعرفه بإزمة منتصف العمر والتي تحدث لدى البعض مابين عمر ٤٠-٥٠ عام.

أما الان نحن بصدد الحديث عن نوع جديد وقد تم اكتشافه في بدايات القرن الواحد وعشرين أن هذه الأزمة بدأت في الظهور في عمر أبكر من الازمة المتعارف عليها السابقة فبدا لنا مصطلح جديد لها أُطلق عليه “أزمة ربع العمر” وهي تنتشر لدى البعض من الشباب في الفئة العمرية ما بين ٢٠-٣٠ عام.

ان الكسندرا روبينز وآبي ويلنر أول من استخدم هذا المصطلح «ازمة ربع العمر» لوصف حالات القلق الشديد التي تصيب الشباب عام 2001. 

ازمة ربع العمر
ازمة ربع العمر

أن تعيش هذه المرحلة من العمر في عصر التكنولوجيا و الأنترنت وكثرة الخيارات المتاحة المختلفة حيث نعيش الآن  في عصر متسارع تكثر فيه الضغوط النفسية الداخلية و الخارجية، تقل فيه الفرص الوظيفية ويكثر التصارع عليها، عصر تنتشر فيه الأمراض والحروب مما يزيد الأرتباك و القلق لدى الشباب فتجده يكافح بشكل لا نهائي ويشعرهم ذلك بعدم الأمان و القلق المستمر وأن الوقت يمر وهو لم يتقدم، و العمر يمضي و هو لا يعلم أي طريق يسلك.

يعيش الشباب في هذه المرحلة صراع داخلي بين الحفاظ على مسئولياتهم نحو اسرهم و بين تلبية احتياجاتهم الخاصة، بين محاولة معرفة من هو وماذا يريد وبين تحقيق توقعات المجتمع لشاب في سنه حيث الجميع ينتظر منه أن يستقر في مهنة ويقوم بشراء منزل، يدخل الحياة الزوجية و ينجب الأطفال إلا أنه عاجز عن تحقيق كل هذه التوقعات.

ازمة ربع العمر
ازمة ربع العمر

تتميز الازمة بعدة مظاهر:

١- كثرة الضغط النفسي.

٢- انعدام الأمل و التخلي عن الطموحات و الأحلام السابقة  ومن ثم الرضاء بأي شي.

٣- اليأس و الأحباط و لوم النفس.

٤-الأكتئاب.

٥-الشعور المتلازم بالحيرة (هل أنا اسير في الطريق الصحيح؟).

٦- الحنين الى الماضي.

٧- الخوف من الفشل.

٨- الشعور بالخوف و الوحدة.

٩- التردد من الاقدام على امر ما.

١٠- التشكيك في اهدافك.

وهي أقل مرحلة يستطيع فيها الشخص التعامل مع الضغوط النفسية، إلا أنه لا داعي للقلق فالكثير من الأشخاص يمرون بها و يتجاوزونها بعد فتره من الزمان حيث كانت نسبة من تجاوزوا هذه الأزمة خلال سنتين من حدوثها كما تشير احدى الدراسات ٨٠٪‏ .

ازمة ربع العمر
ازمة ربع العمر

كيف تتخطى الأزمة؟

١- عليك بالتغيير.

 إن كنت في عمل لا تحبه قم بتغييره أو على أقل تقدير غير من طريقتك في التعامل معه.

٢- لا تخاف من الخطأ.

جميعاً بشر ولابد أن نخطئ حتى نتعلم ،فقليل الخطأ قليل التجربه.

٣- تحلى بالصبر.

تخطيك لهذه الأزمة قد يستغرق بعض الوقت .

٤- تفهم أن هذه الأزمة هي فرصة للتغيير و لأن تعيش الحياة التي تحلم بها.

٥- قم بالنشاطات التي تجعلك متحمساً.

٦- لا تحاول أن تسير نفس الطريق الذي يسيره الآخرون فالنجاح ليس طريق واحد فقط.

٧- حدد أهدافك.  ضع أهداف واضحة و محددة تلبي احتياجاتك الخاصه، و يمكن تحقيقها على المدى القصير (بحد اقصى ٥ سنوات) لأنه من غير المحتمل احداث تغيير كبير في حياتك دون تحديد هدف وحتى تكون لديك فكره واضحة عن المكان الذي تتجه له.

٨- ليكن لديك وعي ذاتي.
تواصل مع نفسك و تعرف عليها، من أنت و ماذا تريد؟.

٨- طور من ثقتك بنفسك.

٩- تعلم مهارات جديده.

ازمة ربع العمر
ازمة ربع العمر

أخيراً إن زادت عليك الضغوط فلا حرج من استشارة أخصائي نفسي ليساعدك في التعامل مع هذه الأزمة

رمزي الصقار

المدير التنفيذي لموقع زين بوست، كاتب ومفكر.

View All Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *