قضم الاظافر

قضم الاظافر

ما هو رأي علم النفس في قضم الاظافر

قضم الأظافر

قضم الاظافر
ما هو رأي علم النفس في قضم الأظافر

هي عض الأظافر او المنطقة المحيطة بها، تعد ممارسة سلوكية سيئة يمارسها البالغين اكثر من الأطفال، مما يسبب مشاعر مختلطة مابين التعب والتوتر او القلق والخمول، وقد يكون الفرد في حالة من الحماس، أو قد تكون احدى العادات السيئة أو سلوك فردي أو نتيجة للتعرض لحالات معينة أو قد تكون نتيجة للشعور بالاكتئاب والإحباط، وفي الغالب تكون عادات عصبية، وهذه العادات مثب امتصاص الإبهام او تنظيف الأنف باستخدام الإصبعاو الضغط على الأسنان او لف الشعر وشده حول الاصابع ،او سحبه للخارج..الخ.

حالات عض الأظافر

قضم الاظافر
ما هو رأي علم النفس في قضم الأظافر

عض الأظافر هو أحد الأشياء التي يقوم بها الشخص دون وعي، أثناء مشاهدة فيلم أو أثناء قراءة مقال.
يعض الفرد أظافره دون تفكير أو تخطيط مقدمًا، قد ينجم عن قضم الأظافر مشاعر معينة مثل بالتوتر والقلق والنفسية المحيطة به، وتزداد هذه العادة عندما يواجه الشخص صعوبات، وللأسف انها تحد من قدراته، و يمكن أن تكون العادة الوراثية تنتقل من الآباء إلى النسل، أو الرغبة في تقليد البالغين كما يفعلون.

أعراض قضم الأظافر

عادةً ما يرافق عض الأظافر أعراضًا مثل الكذب أو السرقة أو التبول اللاإرادي نتيجة لخوفه أو قلقه حيال شيء ما أو الارتباك أو العصبية أو التأخير الأكاديمي أو الحساسية.

قضم الأظافر في علم النفس

لخص علماء النفس إلى أن قضم الأظافر يساعد في تحقيق التوازن بين مشاعرنا، وعندما نشعر بالملل والفراغ، نلتهم أظافرنا اوعندما نشعر بالتعب والإحباط، لذلك يلعب عض الأظافر دورًا في تهدئة العقل وتنشيطه،

لذلك تم إجراء تجارب على أشخاص يعضون أظافرهم وذلك عن طريق وضعهم في مواقف تجعلهم محبطين،

أو بتخصيصهم لمهام صعبة وأشياء غير مألوفة و صعبة لا يمكن إنجازها في الوقت المحدد، أو جعلهم يشعرون بالقلق أو وضعهم في مواقف تجعلهم يشعرون بالراحة، إلا أن النتيجة كانت ميل الناس إلى عض أظافرهم، وتميل أكثر إلى عض أظافرهم عندما يقع الأمر على أن تكون حذراً مع ضغوط كبيرة ومسؤولية كبيرة،

مما يجعلهم يتبعون هذا السلوك. قد يقوم الأشخاص الذين يقومون بذلك لأغراض بما في ذلك قص الأظافر. مع ذلك، لا يمكن تجنبه أو الهروب منه، ونتيجة لذلك فإنه لا يدرك أفعاله وما يخرجه من عض أظافره أمام الآخرين، مما يسبب له الإحراج و والإزعاج.

رمزي الصقار

المدير التنفيذي لموقع زين بوست، كاتب ومفكر.

View All Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *