أثينا

اثينا

أثينا

من هذه المدينة ووجود الأكروبويلس يوضح أهميتها وجمالها الذي يعج بالجبال والجدب وبالتحديد القرن الخامس قبل الميلاد حيث نضوج وبداية عهد جديد (الفلسفة) التي كانت ومازالت تهتم وتهدف إلى فهم الطبيعة الكون والإنسان، كانت الفلسفة تكتب باللغة الإغريقية حيث استعاروا اليونانيون حينها الحروف من الفينيقين  من الشرق المتوسط ثم صوروها بحيث تلائم لغتهم، وجعلوها حروف متحركة بعد أن كانت ساكنه.

الأكروبوليس

لم تشتهر اليونان بالزيتون والألعاب الأولومبية فقط! بل ساهمت الفلسفة في تغير جذري لهذا البلد وأخص بالذكر أثينا.

وعد اجبرات

المدير العام لموقع زين بوست، محررة وباحثة.

View All Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *