لا تكن وحيدا

لا تكن وحيدا

لا تكن وحيدا

ليكن الله عونك، ملجأك، ومأواك

الفكرة العامة من كونك صديقاً لي هي أنك دائماً تكن بقربي، بجابني عندما أحتاجك!

عندما تضيق بي الدنيا وأحتاج إلى من يعينني على توسعتها، عندما أنظر إلى يميني وتكن أنت اليمين.

عندما ألتلفت إلى الوراء وأراك متكأً أتكؤ عليه مسنداً ظهري إليك.

عند الشعور بالحزن، بالفرح، بالضيق، وبالإنشراح.

عند الملل، والضحك، الصراخ، والتضارب.

عند كل شيء يخص قربي.

عند كل شيء يخصني لذاتي.

عند معنى الصداقة.

عند الإكتمال:(

الصداقة يا عزيزي ليست وقتما تريد، وليست عندما ترغب أنت بذلك.

ولا عند فراغك، وعند مزاجك.

وليست عندما تحزن وتريد منفساً يطبطب على جراحك.

الصداقة تعني أن تفرغ نفسك عند إحتياجك.

الصداقة تعني أن تسعى لسلب راحتك وتقاسمها مع من يحتاجك.

ولكن!!!!

لا يوجد من يستحق إلا من سعى لتحقيق ذلك.

عندما تستقبل واحد قم بإعطاء عشرة.

وعندما تسلب طاقة شخص ما بهمومك و أحزانك، ابذل قصارى جهدك لتعادل السلبي بالإيجابي، واعطه ما يستحق لسماعه شكواك.

هنالك الكثير ممن يأخذون ولا يعطون، ممن يسلبون ويتجاهلون، ممن يصبون الحزن ولا يكترثون.

يالله كون عوناً لأولئك الكثيرون.

إقرأ أيضاً 8 اسباب لتقوية جهاز المناعة

وعد اجبرات

المدير العام لموقع زين بوست، محررة وباحثة.

View All Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *